لن نخيّب ظنونك

قليلة هي الشركات المستعدة، من خلال ترتيبات ملائمة، لمواجهة العواقب الناتجة عن أزمات الابتزاز والاحتيال الكبرى وسرقات العصابات. وبالتالي عند وقوع أزمة، غالباً ما يكون الموظفون المتضررون غير مستعدين بما فيه الكفاية، ما قد يؤدي إلى أخطاء خطيرة لا يمكن تجنّبها. لقد اكتسب موظفونا التنفيذيون خبرة غنّية من خلال تولّي مئات القضايا. حقق الاستفادة الأقصى من دعمهم السريع والمختصّ التخطيط لعملية التدخل في حالة الأزمة.

خدماتنا

      • تقييم التهديد
      • إعداد خطط لإدارة الأزمات الفردية
      • تدريب الموظفين والإدارة