الدمج والاستحواذ-الحدّ من المخاطر

يواجه مدراء الشركات وقادتها وصانعي القرارات فيها الأسئلة الحرجة نفسها على الرغم من العناية الواجبة المكثّفة التي تتم قبل الاستحواذ:

هل تتوافق الأرقام مع أداء الشركة/ حجم النشاطات الفعلي؟
هل يدعم الموظفون الإدارة الجديدة فعلياً؟
أي من الاتفافيات والعقود (المجهولة) مع الموردين أو العملاء أو الأطراف الثالثة قد تؤثر على تقييم الشركة؟
هل أخذت بعين الاعتبار جميع عوامل الخطر الملموسة وغير الملموسة في العناية الواجبة؟
غالباً ما تكون الإجابات على هذه الأسئلة وأخرى مشابهة مصاغة بشكل غير واضح- وبالتالي تؤخذ بعين الاعتبار منطقة رمادية مناسبة عن قصد.

ولهذا السبب تستند حلقة عمل الدمج والاستحواذ التي نجريها إلى

تحليل أمني للشركة وتقييم للموظفين بشأن الفساد والولاء
تقييم لعلاقات العمل المهنية القائمة مسبقاً بشأن نقاط الضعف والمتناقضات.
تقييم لأرقام الشركة الأساسية من منظور يستند إلى السوق الخ.